الرئيسية كتب دينية مواكب الحب


طباعةبريد إلكتروني
من اوراقى السياسيةموسوعة الإلكترونيات الرقمية جزء 2

مواكب الحب
تكبير الصورة


مواكب الحب

سعر الوحدة (piece): $5.57

استعلام حول هذا المنتج

موضوع الكتاب : الخلق : إما محب ، أو محبوب . قال تعالى : { يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ } فالله تعالى خلق الإنسان ، واختصه بمحبته . حتى ملائكته ، لا يعبدونه محبة ، بل خوفًا : { وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ } وهو تعالى في انتظار المحبوب ، وأنه يفرح أشد الفرح بلقياك ورجوعك إليه ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لله أفرح بتوبة أحدكم ، من رجل بأرض دوية مهلكة ، معه راحلته ، عليها زاده وطعامه وشرابه وما يصلحه، فأضلها، فخرج في طلبها ، حتى إذا أدركه الموت . قال : أرجع إلى مكاني الذي أضللتها فيه ، فأموت فيه ، فرجع إلى مكانه ، فغلبته عينه ، فاستيقظ، فإذا راحلته عند رأسه عليها طعامه وشرابه وما يصلحه ). وهو تعالى لم يكتف بأن ينتظر مجيئك ، وعودتك إليه ؛ بل هو تعالى عند أول بادرة منك للتوجه إليه ، لملاقاته ، يأتي هو تعالى لملاقاتك ، بترحيب وشوق ، بأضعاف أضعاف ما هو منك . فإن الله تعالى أحبك أيها الإنسان غاية الحب، لدرجة أنه أعطاك روحه لك ، هدية : { وَرُوحٌ مِنْهُ } فمن وهبك روحه ، فقد أحبك غاية الحب ، ثم خلق لك كل هذا الكون ، في غاية الجمال والكمال، وأبدعه في غاية الحسن .



آراء العملاء:

لا توجد آراء حالياً حول هذا المنتج
عُذراً، يُرجى تسجيل الدخول لتكتب رأياً حول المنتج


المتواجدون الأن
يوجد حاليا 11 زوار المتواجدين الآن بالموقع
عـــربة التســـوق
VirtueMart
عذراً، سلة مشترياتك فارغة حالياً!

FacebookYoutube